التلميذ التازي

ثانوية عمر الخيام التأهيلية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة واقعية و مؤثرة للغاية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمين بلاري
تلميذ نشيط
تلميذ نشيط
avatar

عدد المساهمات : 121
نقاط : 41
تاريخ التسجيل : 03/01/2012

مُساهمةموضوع: قصة واقعية و مؤثرة للغاية   الإثنين يناير 30, 2012 2:46 pm

بسم الله الرحمن الرحيم محمد شاب في التاسعة عشرة من عمره , شاب في عمر الزهور لديه العديد من الإخوة والأخوات
ترتيبه الأوسط بين إخوانه كان عائل العائلة الوحيد الوالد أصيب بمرض خطير يأس الأطباء من شفاءه
لم يبقى من يعول محمد وإخوته
قرر محمد حينها أن يتحمل مسؤلية إعالة أسرته بدلاً عن والده
وكان محمد انذاك في الخامسة عشر من عمره لم يكمل تعليمه بعد كان في بداية المرحلة الثانوية
استطاع بذاكاءه وعزيمته ومساندة الله له أن يوفق بين دراسته وعمله
مع العلم أن عمله كان في مدينة تبعد عن منطقته بساعتين تقريباً ........
كان يخرج في الصباح ويعود عند أذان المغرب
وذات يوم حان موعد خروجه وكانت والدته مريضة فلم يستطيع الذهاب قلق عليها - فهو مثال الإبن البار-
أصر والده على ذهابه لم يدري أنه سوف يذهب إلى الموت وأخبره إنه مجرد تعب عادي الذي تعاني منه أمه
خرج محمد من البيت ولم يكن يدري أنه أخر يوم يخرج من ذلك البيت على أقدامه
بعد مرور ساعتين ونصف على خروجه انشغل بال أمه عليه ؛ حيث لم يتصل ليطمئنها على وصوله كعادته
طلبت الوالدة من أخته التي تكبره بسنتين الاتصال على هاتفه المحمول
إتصلت الأخت على هاتف أخوها .... ألو .... لم تسمع الفتاه صوت محمد أعادتها مره أخرى ....ألو ..
فإذا بها لا تسمع إلا ضجة أصوات لم تفهم منها غير هذه الكلمات
( وقع الحادث والسيارة مليئة بالركاب )
أغلقت السماعة فزعة ؛ سألتها أمها : وين محمد ؟ كانت خائفة على والدتها فأضطرت أن تقول لها : هاتفه مغلق ......ذهبت الأخت مسرعة إلى أختها الكبرى وأخبرتها بما سمعت ..... إتصلوا مره أخرى فإذا بصوت رجل يسأل من المتصل , طلبت الفتاة أخوها , فقال لها الرجل : محمد حصل له حادث بسيط وهو تعبان شوية إتصلي وقت ثاني
أصرت أن تكلم أخوها , صاح الرجل فيها : قولي الحمد لله على كل حال وأنهى المكالمة .....
أتعرفون ماذا صار بالأشخاص الذين كانوا في السيارة .. مأساة أخرجوهم قطع لحم من بين حديد السيارة
ولكن الغريب أن محمد لم يصب بأي جرح غير أنه أصيب برأسه إصابة أوددت بحياته ..........
عاد محمد إلى بيته ولكنه هذه المرة لم يكن يدخل كعادته على قدميه يقبل رأس أمه ويحضر الحلوى إلى أخوته الصغار .. وأطفال جيرانه ..
عاد محمد محمول على أكف زملائه .. ونسمات الهواء تداعب خصلات شعره والإبتسامة تعلو محياه ....
بكى كل شيء على محمد
..بكى الشيبان والأطفال..
بكى الأطفال ..
لأنه لم يعد هناك محمد .. ولم يعد هناك حلوى ..
بكى عليه مسجد القرية ..
بكى عليه محرابه الذي كان فيه يضيء ظلمة الليل البهيم ..
ويقرأ فيه كتاب ربه ...
ماذا حدث أثناء دفن محمد ؟!
بعد وضع جثة محمد في اللحد .. لم ينتظر محمد ممن وضعه في اللحد أن يضعه على شقه الأيمن ..
إنقلب محمد بنفسه على شقه الأيمن .. أمام جميع الحاضرين .. حينها صاح كل من شاهد المنظر
..الله أكبر ..الله أكبر .
بعد وفاة محمد قبل حوالي 10سنوات كان في قرية محمد رجل صالح وتوفي .. رأته زوجته بعد موت محمد بأيام في المنام وهو يحمل كأسين من ذهب , طلبت الزوجه أن تشرب من ذلك الكأس .. فرفض وقال لها : هذا كاس الشاب الصالح محمد إبن فلان الذي إختصه الله بأربع صفات من الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله .
سؤال
لماذا مات محمد مبتسما ؟!
ولماذا كل من في السيارة تحولوا إلى قطع من اللحم جمعت في أكياس لكي توضع في القبر ؟! وبقي جسد محمد كما هو ؟؟؟!!!
باختصار :
1- لأن محمد كان كل يوم في الساعة الثانية بعد منتصف الليل يستيقظ ليصلي ويقرأ القرآن ..2- لأنه وكما قالت أمه وجميع إخوته وأخواته لم يشتم أحدا أو يرفع صوته على أحد ..3- لأنه كان كل يوم عند خروجه للعمل في الصباح يعطي الأطفال الموجودين في الشارع المقابل لبيته مبلغ بسيط من المال ليشتروا به الحلوى ...4- لأنه كان بار بأمه وأبيه بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى .. عطوفا على إخوته وأخواته ...5- لأن الله كان يحب محمد .. فكل من يعرف محمد يحبه .. ومن أحبه الله أنزل محبته في قلوب جميع خلقه كانت وفاة محمد يوم الاثنين 20/6/2005 م ومن ذلك اليوم ووالدته و جميع أفراد عائلته في حالة يرثى لها ......أرجوا من كل من قرء هذه القصة أن يدعوا لهم بالثبات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسام جمال
تلميذ نشيط
تلميذ نشيط
avatar

عدد المساهمات : 200
نقاط : 21
تاريخ التسجيل : 03/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: قصة واقعية و مؤثرة للغاية   الإثنين فبراير 06, 2012 7:19 am

موضوع في المستوى يستحق التقدير و الشكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أمين بلاري
تلميذ نشيط
تلميذ نشيط
avatar

عدد المساهمات : 121
نقاط : 41
تاريخ التسجيل : 03/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: قصة واقعية و مؤثرة للغاية   الإثنين فبراير 13, 2012 6:49 am

لاشكر على واجب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة واقعية و مؤثرة للغاية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التلميذ التازي :: إبداعات التلاميذ :: قصص-
انتقل الى: